جولة في أعماق النت

---------------
























--------------

يتصورالكثيرمن السذج بأن الاضطرابات التي تأتي بعد الثورات في البلدان العربية سببها المباشر مؤامرة خارجية..وهو أسهل تبرير لاقناع الشعب ان ما يتهدده يأتي من الخارج وليس من فعل الداخل ..مصر نموذجا.



أحيانا تمر بنا لمحات سريعة، تحتاج إلى تأمل لما فيها من عبرة، وهي تطمئننا بأن الله تعالى لن يصلح عمل المفسدين..

هذا ما قاله اليهود الصهاينة في اسرائيل (من كتاب وصحفيين ومسؤولين) في قائد الانقلاب في مصر الجنرال عبدالفتاح السيسي:

بقلم : أمل خير
..................
هل يمكن لقطعة من القماش أن تقلب وجهات نظر الأفراد رأسا على عقب؟هل شخصية المرأة وأفكارها يمكن أن تختلف حين تضع على رأسها قطعة القماش هذه؟ هل الذين يخافون من الحجاب والإسلام يهابون الرمز فقط أم ما يحمله الرمز؟

حصلت جامعة طيبة على 40 تأشيرة لاستقدام أكاديميين وأكاديميات من كندا لتدريس تخصصات اللغة العربية، و5 تأشيرات لاستقدام أساتذة جامعيين في تخصص الدراسات الإسلامية من بورما.؟ بحجة أن الجامعة أعلنت عن الوظائف الشاغرة للسعوديين ولم يتقدم إليها من تنطبق عليهم الشروط والضوابط.؟

يثير المغرد- الاماراتي- الشهير "طامح" أو (tameh0@) على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر الكثير من الردود والتساؤلات، ولعل اسمه ارتبط  بـ"كواليس الأزمة المصرية"، خاصة بعد عزل الرئيس محمد مرسي ، حيث تقدم شخصية طامح الافتراضية "الغامضة" معلومات حيوية تتعلق بدهاليز النظام السياسي المصري الناشئ، ودول الخليج التي ساندت الإطاحة بالرئيس المعزول.

كشف الصحفي والباحث الفلسطيني صالح النعامي على موقعه سرالإعجاب الإسرائيلي بالجنرال السيسي من خلال ترجمة مختصرة لمقال للمفكر والمؤرخ الإسرائيلي آرييه شافيت نشرته الصحيفة العبرية - هارتس- تحت عنوان:

  مجموعة من الخواطر تحت عنوان حركة التغيير  :







"اذا كانت حجتكم توسعة الحرمين صحيحة بهدف استيعاب اكبرعدد ممكن من الحجاج والمعتمرين فلا يجب أن يكون ذلك على حساب تاريخنا وتراثنا ..انها مذبحة ثقافية بكل معني الكلمة.. وسعوا ما شئتم من خارج الحرمين واتركوا معالم الداخل.." هكذا يصرخ أحد السعوديين ويبكي ألما وحسرة بعد أن رأى بأم عينيه ومعه العالم كله كيف يتم ابادة تراث أمة الاسلام وتاريخها تحت مبررات دينية ( فتاوى عدم تقديس الحجر) وأخرى واقعية( كضيق المكان).

 

 

بدأ الحديث عن الفساد في الجزائر مع بداية الانفتاح الاقتصادي والسياسي اثر أحداث أكتوبر 88 المفتعلة.

يقول الدكتورعبد الحميد الإبراهيمي رئيس الوزراء الأسبق: قبل عام 1990 كان الخوض في مسألة الفساد من المحرمات، وقد قدر حجم المال المشبوه آنذاك بحوالي 26 مليار دولار شملت كل القطاعات دون استثناء.